للنشر....ملتقى المصباح الثقافي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة شارك معنا بجمع المحتوى الادبي والثقافي العربي وذلك بنشر خبر او مقال أو نص...
وباستطاعت الزوار اضافة مقالاتهم في صفحة اضف مقال وبدون تسجيل

يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الموقع
او تريد الاطلاع والاستفادة من موقعنا تفضل بتصفح اقسام الموقع
سنتشرف بتسجيلك
الناشرون
شكرا لتفضلك زيارتنا
ادارة الموقع
للنــــشـر ... ملتقى نور المصباح الثقافي
للنــــشـر ... مجلة نوافذ الادبية

أدب ـ ثقاقات ـ مجتمع ـ صحة ـ فنون ـ فن ـ قضايا ـ تنمية ـ ملفات ـ مشاهير ـ فلسطين
 
الرئيسيةاعلانات المواقعالمنشوراتمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
نرحب بجميع المقالات الواردة الينا ... ويرجى مراسلتنا لغير الاعضاء المسجلين عبرإتصل بنا |
جميع المساهمات والمقالات التي تصل الى الموقع عبر اتصل بنا يتم مراجعتها ونشرها في القسم المخصص لها شكرا لكم
جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط
هــذا المـــوقــع

موقع وملتقيات أدبية ثقافية منوعة شاملة ، وسيلة لحفظ المواضيع والنصوص{سلة لجمع المحتوى الثقافي والأدبي العربي} يعتمد على مشاركات الأعضاء والزوار وإدارة تحرير الموقع بالتحكم الكامل بمحتوياته .الموقع ليس مصدر المواضيع والمقالات الأصلي إنما هو وسيلة للاطلاع والنشر والحفظ ، مصادرنا متعددة عربية وغير عربية .

بما أن الموضوع لا يكتمل إلا بمناقشته والإضافة عليه يوفر الموقع مساحات واسعة لذلك. ومن هنا ندعو كل زوارنا وأعضاء الموقع المشاركة والمناقشة وإضافة نصوصهم ومقالاتهم .

المواضيع الأكثر شعبية
كتاب - الجفر - للتحميل , الإمام علي بن أبي طالب ( ع )+
أتخنس أم أزيد
مشاهير من فلسطين / هؤلاء فلسطينيون
مجموعة صور /أطفال مشردين أم اطفال شوارع
قائمة بأسماء خريجي المعهد العالي للفنون المسرحية.. سوريا
موسوعة المدن والبلدان الفلسطينية
سحر الجان في التأثير على أعصاب الانسان
عتابا شرقية من التراث الشعبي في سوريا
عمالة الأطفال مشكلة تحتاج إلى حل
الأغذية المعدلة وراثيا
إحصاءات الموقع
عمر الموقع بالأيام :
3698 يوم.
عدد المواضيع في الموقع:
5650 موضوع.
عدد الزوار
Amazing Counters
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 11 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 11 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 1497 بتاريخ 04.05.12 19:52
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
***
hitstatus

شاطر | 
 

 قد صرت شيخة يا أُنْس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
متابعات
مختارات
avatar

المشاركات : 1292
. : ملتقى نور المصباح الثقافي

مُساهمةموضوع: قد صرت شيخة يا أُنْس    16.10.10 1:58

كثيرا مانسمع مقولة انَّ "وراء كل عظيم امرأة" فمن وراء العظيمات؟
لعلّ في هذه القصة جواب للسؤال وأسئلة أخرى تطرح نفسها بدون جواب!
بطلة القصة . .واحدة من ممن لم يرق لهن أن يكن على هامش الأحداث..أو في حاشية الزمن فهي إحدى العظيمات في سماء تراثنا الأشم.. وتاريخنا العطر..
لما بلغ العالم الشاب خمسا وعشرين سنة.. أشار عليه شيخه أن يخطب بنت القاضي كريم الدين.. عبد الكريم.. وكانت إذ ذاك قد بلغت ثمانية عشر ربيعا فما كان منه إلا أن لبى دعوة شيخه ونصيحته.. لما كان يعتمل في نفوس طلبة العلم من توقير لمشايخهم يفوق احترام الآباء.. في كثير من الأحيان..
وفي صباح يوم أغر.. ذهب يقصد هذا البيت الكريم من بابه ,وانفتح مع دخول الباب.. أبواب فضل عظيمة.. وأسباب للبركة كريمة إذ لم يفتأ مذ عقد عليها هذا الذي يتوقد فطنة وحباً للسنة.. منذ ريعان شبابه ونعومة أظفاره أن يسقيها مما آتاه الله من جزالة علم ومتانة فهم..
وماله ألا يفعل وهو الإمام الذي لا تخلو مكتبة طالب علم أو عالم.. من مؤلفه الموسوعي الفريد الذي يضاهي كتب المتقدمين متانة وجودة وتحريرا وتقريرا وتحقيقا وتدقيقا..
فعندما سئل الإمام الشوكاني.. لمَ لا تصنف شرحا للبخاري؟
قال: لا هجرة بعد الفتح!
إنه الإمام الحافظ.. شيخ الجرح والتعديل.. أحمد بن حجر العسقلاني
وكان من وفائه - رحمه الله - يتعهد زوجه بالعناية.. كما الأطيار تعني بفراخها..
فأسمعها الحديث المسلسل.. وتدارس معها الأسانيد والعلل.. والمتون.. والسير ناهيك عن انتظامها في حلقات مشايخ آخرين.. بسماح زوجها لها.. رغبة منه في بلوغها الأرب..
وقد دخل عليها ذات مرة وقد أصبح يتحلق حولها كبـــــار أهل العلم!.. فقال وهو يتبسم: قد صرت شيخة يا أُنْس! (بضم الهمزة وتسكين النون)
وكانت تملي من حفظها.. فقرأ عليها الإمام السخاوي بحضور زوجها صحيح البخاري وخرّج لها بنفسه أربعين حديثا..
وكان من عادتها - رحمها الله - تعالى -.. أنها تحتفل في نهاية سلسلة الدروس.. بتقديم الحلوى للطلبة تكريما لهم وحين يتتبع الراصد لهذه الأسرة المباركة.. يلحظ علاقة الحب الشفافة التي كانت تجمع بينهما.. فمن قرأ سيرة الإمام ابن حجر.. وجد له أبياتا صادقة في وصف شوقه لها.. وعدم احتمال فراقها.. لما خرجت حاجة إلى البيت الحرام وقد رزقهما الله خمسة من البنين والبنات..
ومات لهما ثلاثة..
ولما توفي زوجها الحافظ.. أصرت أن تظل وفية له.. فلم تتزوج بعده..
وحين حضرتها الوفاة.. أوصت بجل مالها للمشاريع الخيرة.. وهذا دأبها - رحمها الله - تعالى -في حب الصدقة..
هذه همسة.. لأخواتي هنا.. أن يقتفين أثرها في حب العلم..
فما أشرف أن يكون المرء وارثا للنبوة.
وهي دعوة… لكل الإخوة الذين يظنون أن المرأة انما خلقت فقط للمطبخ والفراش..أو أنّ المرأة ليست أهلاً للمسؤولية.. أن يعيدوا النظر فربما يكتشفوا أنهم قد جانبوا (بمعنى تجنّبوا ) الصواب!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أرسلت بواسطة:ابتسام أبو اللبن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قد صرت شيخة يا أُنْس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
للنشر....ملتقى المصباح الثقافي :: فضاءات ..أدبية وثقافية :: فضاء الرواية و القصة والسرد-
انتقل الى: