للنشر....ملتقى المصباح الثقافي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة شارك معنا بجمع المحتوى الادبي والثقافي العربي وذلك بنشر خبر او مقال أو نص...
وباستطاعت الزوار اضافة مقالاتهم في صفحة اضف مقال وبدون تسجيل

يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الموقع
او تريد الاطلاع والاستفادة من موقعنا تفضل بتصفح اقسام الموقع
سنتشرف بتسجيلك
الناشرون
شكرا لتفضلك زيارتنا
ادارة الموقع
للنــــشـر ... ملتقى نور المصباح الثقافي
للنــــشـر ... مجلة نوافذ الادبية

أدب ـ ثقاقات ـ مجتمع ـ صحة ـ فنون ـ فن ـ قضايا ـ تنمية ـ ملفات ـ مشاهير ـ فلسطين
 
الرئيسيةاعلانات المواقعالمنشوراتمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
نرحب بجميع المقالات الواردة الينا ... ويرجى مراسلتنا لغير الاعضاء المسجلين عبرإتصل بنا |
جميع المساهمات والمقالات التي تصل الى الموقع عبر اتصل بنا يتم مراجعتها ونشرها في القسم المخصص لها شكرا لكم
جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط
هــذا المـــوقــع

موقع وملتقيات أدبية ثقافية منوعة شاملة ، وسيلة لحفظ المواضيع والنصوص{سلة لجمع المحتوى الثقافي والأدبي العربي} يعتمد على مشاركات الأعضاء والزوار وإدارة تحرير الموقع بالتحكم الكامل بمحتوياته .الموقع ليس مصدر المواضيع والمقالات الأصلي إنما هو وسيلة للاطلاع والنشر والحفظ ، مصادرنا متعددة عربية وغير عربية .

بما أن الموضوع لا يكتمل إلا بمناقشته والإضافة عليه يوفر الموقع مساحات واسعة لذلك. ومن هنا ندعو كل زوارنا وأعضاء الموقع المشاركة والمناقشة وإضافة نصوصهم ومقالاتهم .

المواضيع الأكثر شعبية
كتاب - الجفر - للتحميل , الإمام علي بن أبي طالب ( ع )+
أتخنس أم أزيد
مجموعة صور /أطفال مشردين أم اطفال شوارع
مشاهير من فلسطين / هؤلاء فلسطينيون
عتابا شرقية من التراث الشعبي في سوريا
سحر الجان في التأثير على أعصاب الانسان
قائمة بأسماء خريجي المعهد العالي للفنون المسرحية.. سوريا
موسوعة المدن والبلدان الفلسطينية
"الشاغور".. الحي الذي أنجب لــ "دمشق" العديد من أبطالها التاريخيين
عمالة الأطفال مشكلة تحتاج إلى حل
إحصاءات الموقع
عمر الموقع بالأيام :
3851 يوم.
عدد المواضيع في الموقع:
5650 موضوع.
عدد الزوار
Amazing Counters
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 7 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 7 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 1497 بتاريخ 04.05.12 19:52
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
***
hitstatus

شاطر | 
 

 في المنجرة ـ قرب الجدار ..قصص قصيرة لـ حسن حميد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
للنشر
الإدارة
avatar

المشاركات : 3446
. : ملتقى نور المصباح الثقافي

مُساهمةموضوع: في المنجرة ـ قرب الجدار ..قصص قصيرة لـ حسن حميد   07.07.09 2:58

في المنجرة



دقوا عليه الباب باحذيتهم , واعقاب بنادقهم .. فخرج اليهم بثياب العمل , التي بات ينام فيها هذه الايام !

وعلى عجل , تبادل وإياهم النظرات !

عرفهم , وعرفوه , ثم استجاب اليهم مرغما , عندما قالوا له :

-" هيا .. الى المنجرة "!

ومضى معهم الى حيث هي منجرته ! وهناك .. امروه ان يصنع هراوات لهم ! فرفض , وتمنع , وتباطأ , وتلكأ .. وضربوه !

وحاول اقناعهم بان خشبه لاينفع في مسألة كهذه , فلم يقتنعوا . وضربوه ايضا !

فانقاد لهم , وصنع هراوات , ( اكثر من عشرين, اقل من ثمانين .. الله اعلم )! اخذوها , ومشوا .. بعد ان اقنادوه ثانية الى بيته !

وفي داخل البيت , الضاج بالحركة , والبكاء , والاسئلة .. لم يتكلم ! لكن الحاح اهله .. جعله يقول : " ارادوا عصيا " !

ولم ينم تلك الليلة , وظل ساهرا حتى الصباح !

وفي الصباح , وقبل ان يطبق قرار السلطات بمنع التجول .. ذهب الى دكانه , ومعه قارورة البنزين , التي يحتفظ بها ليوم الحاجة !

" طق " ! وفتح باب المنجرة ! وقبل ان يصبح على اخشابه – كعادته – ودعها ! دلق مافي القارورة عليها , واشعل النار فيها !

ثم , عاود واغلق باب المنجرة , ورجع الى بيته , فوق خطا عجلى , مستيقظة ,دون ان ينظر الى دكانه , او الى سحب الدخان .. التي بدأت تنسرب بكثافة من شقوق الباب والنافذة !

كان يتمتم لذاته :

-" هكذا .. لن تطول المعاملة مع الخواجات , وداعا ايها الخشب "!

*****************

ليلا ...قرب الجدار.



تحت الضوء الكشاف ,

وحين التقت النظرات , نهض المشهد !

ارتعش الولد عطية , وسقط دلو القطران من يده , وانكمشت اصابعه على الفرشاة , ولبث واقفا مواجهة للجدار !



دعا قدميه للحركة والفرار , فلم تستيبا له , وحرنتا ! وقبل ان يرتد النظر , اطلق الخواجة شاوول الرصاص نحو عطية , فانتفض الولد في وقفته , واهتز !

وبدل ان يسقط على الارض , ارتمى على صدر الجدار , ولون الكلمات التي كتبها !

وحين وصل الخواجة شاوول اليه .. ركله بقدمه , فتهاوى عطية على الارض .. جثة لاحركة فيها , وسكن .

وانكشف الجدار , من خلفه , عن كلمتين كبيرتين , بلونين طريين ( اسود وأحمر ) , تتمددان بهدوء قرأهما ( لا .. للمحتل ) !

فهاج شاوول وماج . واستنفر بندقيته , وتعالت الضجة .. ونمت !! لكن ورغم ذلك كله , ظل الود عطية قابضا على هدوئه , وظل الجدار قابضا على الكلمتين !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
في المنجرة ـ قرب الجدار ..قصص قصيرة لـ حسن حميد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
للنشر....ملتقى المصباح الثقافي :: فضاءات ..أدبية وثقافية :: فضاء الرواية و القصة والسرد-
انتقل الى: