للنشر....ملتقى المصباح الثقافي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة شارك معنا بجمع المحتوى الادبي والثقافي العربي وذلك بنشر خبر او مقال أو نص...
وباستطاعت الزوار اضافة مقالاتهم في صفحة اضف مقال وبدون تسجيل

يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الموقع
او تريد الاطلاع والاستفادة من موقعنا تفضل بتصفح اقسام الموقع
سنتشرف بتسجيلك
الناشرون
شكرا لتفضلك زيارتنا
ادارة الموقع
للنــــشـر ... ملتقى نور المصباح الثقافي
للنــــشـر ... مجلة نوافذ الادبية

أدب ـ ثقاقات ـ مجتمع ـ صحة ـ فنون ـ فن ـ قضايا ـ تنمية ـ ملفات ـ مشاهير ـ فلسطين
 
الرئيسيةاعلانات المواقعالمنشوراتمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
نرحب بجميع المقالات الواردة الينا ... ويرجى مراسلتنا لغير الاعضاء المسجلين عبرإتصل بنا |
جميع المساهمات والمقالات التي تصل الى الموقع عبر اتصل بنا يتم مراجعتها ونشرها في القسم المخصص لها شكرا لكم
جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط
هــذا المـــوقــع

موقع وملتقيات أدبية ثقافية منوعة شاملة ، وسيلة لحفظ المواضيع والنصوص{سلة لجمع المحتوى الثقافي والأدبي العربي} يعتمد على مشاركات الأعضاء والزوار وإدارة تحرير الموقع بالتحكم الكامل بمحتوياته .الموقع ليس مصدر المواضيع والمقالات الأصلي إنما هو وسيلة للاطلاع والنشر والحفظ ، مصادرنا متعددة عربية وغير عربية .

بما أن الموضوع لا يكتمل إلا بمناقشته والإضافة عليه يوفر الموقع مساحات واسعة لذلك. ومن هنا ندعو كل زوارنا وأعضاء الموقع المشاركة والمناقشة وإضافة نصوصهم ومقالاتهم .

المواضيع الأكثر شعبية
كتاب - الجفر - للتحميل , الإمام علي بن أبي طالب ( ع )+
أتخنس أم أزيد
عتابا شرقية من التراث الشعبي في سوريا
قائمة بأسماء خريجي المعهد العالي للفنون المسرحية.. سوريا
مجموعة صور /أطفال مشردين أم اطفال شوارع
مشاهير من فلسطين / هؤلاء فلسطينيون
سحر الجان في التأثير على أعصاب الانسان
موسوعة المدن والبلدان الفلسطينية
عمالة الأطفال مشكلة تحتاج إلى حل
"الشاغور".. الحي الذي أنجب لــ "دمشق" العديد من أبطالها التاريخيين
إحصاءات الموقع
عمر الموقع بالأيام :
3793 يوم.
عدد المواضيع في الموقع:
5650 موضوع.
عدد الزوار
Amazing Counters
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 1497 بتاريخ 04.05.12 19:52
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
***
hitstatus

شاطر | 
 

 وجه آخر للقصة / نسمة العكلوك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
متابعات
مختارات
avatar

المشاركات : 1292
. : ملتقى نور المصباح الثقافي

مُساهمةموضوع: وجه آخر للقصة / نسمة العكلوك   05.02.11 20:59



رنّ هاتفك المحمول في حوالي الساعة الرابعة فجرا، مازلتُ مستيقظة لا أعرف طريقا للنوم، بينما تغفو بين ذراعي الأحلام، تعالت نغمة هاتفك وأنت ما زلتَ على حالتك من السبات ظنا بأنها أجراس الحلم تطرق عتبات هواجسك، فتحت عينيك أخيرا وقد انتقلت إلى عالمي للحظات، ثم سمعت هاتفك يرن فعلا، فاشتد غضبك وقد استفزك هذا الاتصال المتأخر، أغلقته. ثم تمتمت مزمجرا : أوفَّر، الله ستر!
استلقيت من جديد على فراشك محاولا العودة إلى تلك الورود الليلية، لكن النوم جفا عينيك.
لم أُجنَّ بعد، ولم تزرني رغبة ملحة لكي أتصل بك، لم تخطر في بالي حتى " لذلك أرسل إليك هذه الرسالة !".
بما أنها ليلة العيد ولم يرتديني النوم كثوب جديد، ولم أتزين بكلمات العشق، ولم أتبرج بزيف الحب، فالبيت غارق في كآبة ونوم عميق، ولا يُسمع سوى صوتي الأخرس، وصدى أفكاري وأنا أتردد في إرسال رسالتي هذه إليك، لحظة جنون تتسلق خفية عن برودي المعتاد .
- " أنكشْ عليك قصة".
عندما أكتب إليك فهذا لأنني أنقلب ضدك، ليس لأنني أهديك إياه ببساطة....
ربما لحظة مريبة أن تقرأ نفسك في قصة قد خطها غيرك، أو أنه راهن على بطولتك فيها وسرق لحظات سرية أخفيتها بقصد أو دون قصد.
ربما الأمر أبسط من هذا كله، والسبب فشلي في أن أفقأ عين الملل والضجر في غزة، قررت أن أرسل إليك خربشات ليلية كتبتها في ليلة العيد. لا تستعجلني فهناك وجه آخر للقصة لم أسرده بعد، ربما لم تتذمر من اتصالي المتأخر كما سردتُ عليك في بداية رسالتي، لأقل بأنك أجبت اتصالي فعلا، ماذا يمكنني أن أقول لكْ: أشتاقك؟ لا توفي جنوني، " جملة ناقصة!" .
- حبيبي . " ربما كنتَ كذلك مرة!"
- أكرهك . " باتت تفهم بطريقة عكسية"
- " لا أتذكرك. " لماذا أتصل إذن!"
لا يسعني سوى قول: تصبح على خير .
في نهاية الأمر استيقظتَ على صوت ضجيج حولك، واكتشفتَ بأنكَ كنت تحلمْ.
"لأنه الطبيعي ما أتصل" .
والوجه الثالث والصادق للقصة لا يمكنني إخبارك إياه، سأدعه لنفسي .
سأتركك مع هذياني لأصلي صلاة الفجر ومن ثم أنام، فقد حان موعدي وإياها. ولن أخبركم الوجوه الأخرى، ليس بعد .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وجه آخر للقصة / نسمة العكلوك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
للنشر....ملتقى المصباح الثقافي :: فضاءات ..أدبية وثقافية :: فضاء الرواية و القصة والسرد-
انتقل الى: