للنشر....ملتقى المصباح الثقافي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة شارك معنا بجمع المحتوى الادبي والثقافي العربي وذلك بنشر خبر او مقال أو نص...
وباستطاعت الزوار اضافة مقالاتهم في صفحة اضف مقال وبدون تسجيل

يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الموقع
او تريد الاطلاع والاستفادة من موقعنا تفضل بتصفح اقسام الموقع
سنتشرف بتسجيلك
الناشرون
شكرا لتفضلك زيارتنا
ادارة الموقع
للنــــشـر ... ملتقى نور المصباح الثقافي
للنــــشـر ... مجلة نوافذ الادبية

أدب ـ ثقاقات ـ مجتمع ـ صحة ـ فنون ـ فن ـ قضايا ـ تنمية ـ ملفات ـ مشاهير ـ فلسطين
 
الرئيسيةاعلانات المواقعالمنشوراتمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
نرحب بجميع المقالات الواردة الينا ... ويرجى مراسلتنا لغير الاعضاء المسجلين عبرإتصل بنا |
جميع المساهمات والمقالات التي تصل الى الموقع عبر اتصل بنا يتم مراجعتها ونشرها في القسم المخصص لها شكرا لكم
جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط
هــذا المـــوقــع

موقع وملتقيات أدبية ثقافية منوعة شاملة ، وسيلة لحفظ المواضيع والنصوص{سلة لجمع المحتوى الثقافي والأدبي العربي} يعتمد على مشاركات الأعضاء والزوار وإدارة تحرير الموقع بالتحكم الكامل بمحتوياته .الموقع ليس مصدر المواضيع والمقالات الأصلي إنما هو وسيلة للاطلاع والنشر والحفظ ، مصادرنا متعددة عربية وغير عربية .

بما أن الموضوع لا يكتمل إلا بمناقشته والإضافة عليه يوفر الموقع مساحات واسعة لذلك. ومن هنا ندعو كل زوارنا وأعضاء الموقع المشاركة والمناقشة وإضافة نصوصهم ومقالاتهم .

المواضيع الأكثر شعبية
كتاب - الجفر - للتحميل , الإمام علي بن أبي طالب ( ع )+
أتخنس أم أزيد
موسوعة المدن والبلدان الفلسطينية
سحر الجان في التأثير على أعصاب الانسان
قائمة بأسماء خريجي المعهد العالي للفنون المسرحية.. سوريا
مجموعة صور /أطفال مشردين أم اطفال شوارع
مشاهير من فلسطين / هؤلاء فلسطينيون
عتابا شرقية من التراث الشعبي في سوريا
عمالة الأطفال مشكلة تحتاج إلى حل
"الشاغور".. الحي الذي أنجب لــ "دمشق" العديد من أبطالها التاريخيين
إحصاءات الموقع
عمر الموقع بالأيام :
3761 يوم.
عدد المواضيع في الموقع:
5650 موضوع.
عدد الزوار
Amazing Counters
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 12 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 12 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 1497 بتاريخ 04.05.12 19:52
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
***
hitstatus

شاطر | 
 

 فرخ البط القبيح ـــ لـ وليد معماري

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
للنشر
الإدارة
avatar

المشاركات : 3446
. : ملتقى نور المصباح الثقافي

مُساهمةموضوع: فرخ البط القبيح ـــ لـ وليد معماري   13.11.08 0:38

فرخ البط القبيح ـــ وليد معماري
يسألني كثير من الشبان الآتين إلى عالم الإبداع في مجال القصة القصيرة: أنت تدعونا إلى الالتزام بالواقع، وقراءة هذا الواقع.. ثم استنباط الفن منه... أو بشكل أكثر دقة، عودة الكاتب إلى طفولته الأولى... ومثالي الأوضح أن غابرييل ماركيز قال بعد الانتشار العالمي لروايته "مئة عام من العزلة"، أنه استمدها من ذكريات السنوات الأربع الأولى لطفولته.... وهذا واضح في عمل "الزمن الضائع" لمارسيل بروست.. وواضح أن هيرمان ميلفل في روايته "موبي ديك"، التي تعد إنجيل الرواية في القرن العشرين، لم يكتب عن تجربة مطاردة، وصيد الحوت الأبيض، من فراغ، بل من معايشة حقيقية.. ولم يصنع من نفسه بطلاً في الملحمة، بل، ربما كان عامل تنظيف فوق سطح السفينة.. لكنه (رأى/ أبصر) كل شيء، حسب تعبير كلكامش...‏
والأمثلة أكثر من أن تحصى...‏
وشرط الرؤية والمعايشة لا تتطلب نقل الواقع كما هو بشكل تسجيلي و (فوتوغرافي).. فالفنان الفاشل هو الذي ينسخ الواقع كما هو.. لكن الأفشل منه من يتجاهل الواقع، ويجنح نحو الذهنية المقيتة.. ويحلق في عوالم خارج عالمنا.. ويبتدع أحداثاً وأحاديث، أبطالها عاشوا، أو يعيشون في كوكب المريخ...‏
[size=12]رؤية الواقع لا تعني نسخه، بل إدراك جوهره، ومعالجته في تنّور الفن، ليخرج رغيفاً ناضجاً قابلاً للتذوق..‏
[size=12]ولدي مثال طريف، عن كاتب دانمركي، هو (هانس كريستيان أندرسون – 1805- 1875).. اشتهر بكتابة حكايات للأطفال، أشهرها حكاية: "فرخ البط القبيح".. وهي حكاية أشهر من أن يجري تلخيصها هنا.. وأشهر من ألا يعرُفها كتاب قصص الطفل في عالم المهتمين بالكتابة للصغار... بالمختصر..فقست آخر بيضة حضنتها البطّة، عن فرخ لا يشبه فراخها البيضاء.. فهو رمادي اللون، وهجيناً بين إخوته.. لكن هذا الفرخ الهجين، بعد مغامرات عسيرة وصعبة، سيكتشف أنه طائر (تمًّ جميل)..‏
[size=12]وحين سُئل أندرسون عن سيرة حياته، أجاب: "اقرؤوا حكاية فرخ البط القبيح!".. وقد روى فيها الكاتب سيرة حياته وتشرده ونبذه، بمعادل فني رفيع... وقال: "فرخ البط القبيح هو أنا"!!.. وكرر المقولة ذاتها مبدع راوية "مدام بوفاري" غوستاف فلوبير (1821- 1880).. وقال بصريح العبارة: "مدام بوفاري هي أنا!"...‏
[size=12]وعودة إلى حكاية "فرخ البط القبيح".. التي أكدت أنها ليست (من بنات ذهن) كاتبها.. بل هي سيرة حياته التي رواها عبر معادل فني، لكنه لم يضح بالواقع، بل تمسك به... لا بل هو بدأ حكايته بمقطع شديد الواقعية، يقول فيه: "مشهد المدينة كان جميلاً... صيف رائع... (الجودار) أصفر اللون.. و(الشوفان) أخضر.. وقد جُمع البرسيم أكداساً في المروج.. وطائر اللقلق يسير على ساقيه الطويلتين الحمراوين، ويتكلم اللغة المصرية القديمة التي تعلمها من أمه"...‏
[size=12]إنها لوحة واقعية.. مستمدة من الواقع.. لكنها ليست الواقع ذاته.. بل الصورة المنعكسة في مرآته..‏
[size=12].. حين يلجأ "فرخ البط القبيح" هارباً من قومه المستهزئين به إلى كوخ هادىء ودافىء ومريح، تحتله جدة عجوز، وهر مغرور، ودجاجة.. تسأله الدجاجة: "هل تبيض؟"!.. ويجيبها: "كلا".. فتزجره: "إذن، فلتكن لديك فضيلة الصمت!"..‏
[size=12]وقد رفض فرخ البط القبيح هذه النصيحة... ومضى ليكتشف أنه طائر (تم)، جدير بارتياد فضاءات واسعة..‏
[/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فرخ البط القبيح ـــ لـ وليد معماري
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
للنشر....ملتقى المصباح الثقافي :: فضاءات ..أدبية وثقافية :: فضاء الرواية و القصة والسرد-
انتقل الى: