للنشر....ملتقى المصباح الثقافي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة شارك معنا بجمع المحتوى الادبي والثقافي العربي وذلك بنشر خبر او مقال أو نص...
وباستطاعت الزوار اضافة مقالاتهم في صفحة اضف مقال وبدون تسجيل

يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الموقع
او تريد الاطلاع والاستفادة من موقعنا تفضل بتصفح اقسام الموقع
سنتشرف بتسجيلك
الناشرون
شكرا لتفضلك زيارتنا
ادارة الموقع
للنــــشـر ... ملتقى نور المصباح الثقافي
للنــــشـر ... مجلة نوافذ الادبية

أدب ـ ثقاقات ـ مجتمع ـ صحة ـ فنون ـ فن ـ قضايا ـ تنمية ـ ملفات ـ مشاهير ـ فلسطين
 
الرئيسيةاعلانات المواقعالمنشوراتمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
نرحب بجميع المقالات الواردة الينا ... ويرجى مراسلتنا لغير الاعضاء المسجلين عبرإتصل بنا |
جميع المساهمات والمقالات التي تصل الى الموقع عبر اتصل بنا يتم مراجعتها ونشرها في القسم المخصص لها شكرا لكم
جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط
هــذا المـــوقــع

موقع وملتقيات أدبية ثقافية منوعة شاملة ، وسيلة لحفظ المواضيع والنصوص{سلة لجمع المحتوى الثقافي والأدبي العربي} يعتمد على مشاركات الأعضاء والزوار وإدارة تحرير الموقع بالتحكم الكامل بمحتوياته .الموقع ليس مصدر المواضيع والمقالات الأصلي إنما هو وسيلة للاطلاع والنشر والحفظ ، مصادرنا متعددة عربية وغير عربية .

بما أن الموضوع لا يكتمل إلا بمناقشته والإضافة عليه يوفر الموقع مساحات واسعة لذلك. ومن هنا ندعو كل زوارنا وأعضاء الموقع المشاركة والمناقشة وإضافة نصوصهم ومقالاتهم .

المواضيع الأكثر شعبية
كتاب - الجفر - للتحميل , الإمام علي بن أبي طالب ( ع )+
أتخنس أم أزيد
عتابا شرقية من التراث الشعبي في سوريا
قائمة بأسماء خريجي المعهد العالي للفنون المسرحية.. سوريا
مجموعة صور /أطفال مشردين أم اطفال شوارع
مشاهير من فلسطين / هؤلاء فلسطينيون
سحر الجان في التأثير على أعصاب الانسان
موسوعة المدن والبلدان الفلسطينية
عمالة الأطفال مشكلة تحتاج إلى حل
"الشاغور".. الحي الذي أنجب لــ "دمشق" العديد من أبطالها التاريخيين
إحصاءات الموقع
عمر الموقع بالأيام :
3793 يوم.
عدد المواضيع في الموقع:
5650 موضوع.
عدد الزوار
Amazing Counters
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 1497 بتاريخ 04.05.12 19:52
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
***
hitstatus

شاطر | 
 

 الشمس تمد ذراعيها نحو الماء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
للنشر
الإدارة
avatar

المشاركات : 3446
. : ملتقى نور المصباح الثقافي

مُساهمةموضوع: الشمس تمد ذراعيها نحو الماء   03.11.08 0:20



نورا ابراهيم

الشمس تمد ذراعيها نحو الماء





تطفئ حرائق الأزل فاختر لها
موتا يليق بقدسيته
قرع الباب بكل هدوء .. دخل بسهولة إلى غرفة الاستقبال ..أعطاها المبلغ .. لمس كتفها ثم همس في أذنها :
-
أودّ أن أجرَّب حظي معك في المرة القادمة ..
ناولها بعض الدنانير.. همست ببعض الكلمات .. وانصرفت به إلى الغرفة المقابلة ..

- كان فرحاً ..طارَمعها كالعصفور مستغرقاً في أحلامه الورديَّة فإذا بصوتٍ رقيقٍ هادئٍِ عذبٍ ، وعينانِ تكادانِ طيرُ منها الحنان أخلع حذاءك وجواربك ..
- ابتسم وقال لها : طلباتك أوامر.. سأنفذ في الحال
- رمى حذاءه القذر ..
دخل إلى الغرفة المقابلة .. مرتبة وبها مشجب فاخر .. ابتسم وبدأ كمن يأمل الاستمتاع باللحظات الجميلة التي تنتظره ، وإذا بفتاة أنيقة وجميلة تقول له تفضل وأخلع سترتك وسأعلقها لك هنا ..
- قال لها : حاضر ياجميلتي ، فلن أعارضك في شيء ..
انصرفت به إلى الغرفة المقابلة فبدأ السرور واضحاً على جبينه..
في الغرفة التالية ظهرت له فتاة أكثرجمالاً وفتنة .. قال في نفسه :
- كيف أستطيع أن أحرم نفسي من هذه المتعة ؟.
طلبت منه أن يخلع قميصه .. لم تجد صعوبة في إقناعه.. كان يحس بأن السعادة باتت قريبة منه .. في كل غرفة يدخلها ينفعل حتى الجنون .. يمازح هذه .. ويغمز الأخرى .. ويقرص تلك .. في كل مرَّةٍ يدخل على فتاة يوزِّع الابتسامات والوعود ، ويزداد حماساً وهو يتنقل من غرفة إلى أخرى مقابلة ..
هذه المرَّة طلبت منه مستقبلته الحسناء أن يخلع بنطلونه ..
كانت الغرفة مملوءةً بالدفءِ يشعُّ به وجهها الحلو ..
قال يمازحها : - هل هذا ضروري !؟.
أجابته بابتسامةٍ تقطر خلاعة : - أجل ، هذا ضروري جداً من أجل النظام ودقة الترتيب .. نحن جميعاً هنا نعمل على تأمين المتعة والسعادة لك .. - تفضل يا سيدي .. دخل الغرفة المقابلة فوجد فيها فتاة دلوعة تترنَّح كالهرة فترنَّح معه قلبه .
فقالت له بكل رقة : - أخلع ملابسك الداخلية .
قال لها حسنا لم يعد لديكم ما تخلعونه عني .
ابتسمت وهمست برقة تذوب لها القلوب : ادخل هنا .. إلى الغرفة المقابلة فستجد كل متعتك ..
دخل .. اصطفق الباب بعنف وراءَهُ .. فاشرَّأب عنقه وزاغ بصره .. حيث وجد نفسه في شارع غير الذي دخل منه إلى بيت الأحلام ، فيما كان القرف يظهر على وجوه المارة من رؤيته عارياً هكذا...؟!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشمس تمد ذراعيها نحو الماء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
للنشر....ملتقى المصباح الثقافي :: فضاءات ..أدبية وثقافية :: فضاء الرواية و القصة والسرد-
انتقل الى: