للنشر....ملتقى المصباح الثقافي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة شارك معنا بجمع المحتوى الادبي والثقافي العربي وذلك بنشر خبر او مقال أو نص...
وباستطاعت الزوار اضافة مقالاتهم في صفحة اضف مقال وبدون تسجيل

يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الموقع
او تريد الاطلاع والاستفادة من موقعنا تفضل بتصفح اقسام الموقع
سنتشرف بتسجيلك
الناشرون
شكرا لتفضلك زيارتنا
ادارة الموقع
للنــــشـر ... ملتقى نور المصباح الثقافي
للنــــشـر ... مجلة نوافذ الادبية

أدب ـ ثقاقات ـ مجتمع ـ صحة ـ فنون ـ فن ـ قضايا ـ تنمية ـ ملفات ـ مشاهير ـ فلسطين
 
الرئيسيةاعلانات المواقعالمنشوراتمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
نرحب بجميع المقالات الواردة الينا ... ويرجى مراسلتنا لغير الاعضاء المسجلين عبرإتصل بنا |
جميع المساهمات والمقالات التي تصل الى الموقع عبر اتصل بنا يتم مراجعتها ونشرها في القسم المخصص لها شكرا لكم
جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط
هــذا المـــوقــع

موقع وملتقيات أدبية ثقافية منوعة شاملة ، وسيلة لحفظ المواضيع والنصوص{سلة لجمع المحتوى الثقافي والأدبي العربي} يعتمد على مشاركات الأعضاء والزوار وإدارة تحرير الموقع بالتحكم الكامل بمحتوياته .الموقع ليس مصدر المواضيع والمقالات الأصلي إنما هو وسيلة للاطلاع والنشر والحفظ ، مصادرنا متعددة عربية وغير عربية .

بما أن الموضوع لا يكتمل إلا بمناقشته والإضافة عليه يوفر الموقع مساحات واسعة لذلك. ومن هنا ندعو كل زوارنا وأعضاء الموقع المشاركة والمناقشة وإضافة نصوصهم ومقالاتهم .

المواضيع الأكثر شعبية
كتاب - الجفر - للتحميل , الإمام علي بن أبي طالب ( ع )+
أتخنس أم أزيد
مجموعة صور /أطفال مشردين أم اطفال شوارع
مشاهير من فلسطين / هؤلاء فلسطينيون
عتابا شرقية من التراث الشعبي في سوريا
سحر الجان في التأثير على أعصاب الانسان
قائمة بأسماء خريجي المعهد العالي للفنون المسرحية.. سوريا
موسوعة المدن والبلدان الفلسطينية
"الشاغور".. الحي الذي أنجب لــ "دمشق" العديد من أبطالها التاريخيين
عمالة الأطفال مشكلة تحتاج إلى حل
إحصاءات الموقع
عمر الموقع بالأيام :
3851 يوم.
عدد المواضيع في الموقع:
5650 موضوع.
عدد الزوار
Amazing Counters
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 6 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 6 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 1497 بتاريخ 04.05.12 19:52
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
***
hitstatus

شاطر | 
 

 حكاية جدي00 قصة حسين خلف موسى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
للنشر
الإدارة
avatar

المشاركات : 3446
. : ملتقى نور المصباح الثقافي

مُساهمةموضوع: حكاية جدي00 قصة حسين خلف موسى   07.06.08 15:21


[b]حكايةجدي

قصة حسين خلف موسى

كان جدي يغمض عينيه ويركض في الحقل مسرعاً حاملاً زوادته على خصره وبيدهاليمنى جاروف يسوي به الارض.
والحقل واسع يقبع على منحدر جميل ، باكرا عند مطلعكل فجر يحمل ابريق الشاي متجهاً الى عرزاله.
يشعل النار في الاسفل، ويغلي الشايببطء مملوفي بداية الربيع يشتري خاروفاً صغيراً يطعمه بنهم كي يكبر يتحسسه كلصباح على ظهره وعندما يأتيالعيد يذبحه نأكل نصفه والنصف الآخر يوزعه علىالجيران.
***
ايام الصيف كان جدي يسهر على سطح بيتنا هو ومجموعة من رجالالقرية يتسامرون ويتبادلون الحكايات والاحاديث .
عن احداث حدثت واحداث لم تحدثوضحكاتهم واصواتهم تملأ المكانكان جدي يتردد على المدينة اسبوعياًوكنت ألحعليه كل مرة ليأخذني معه لكنه كان يرفض، اخيراً اخذني معه لم يمسك بيدي تركني علىراحتي مبهوراً بزحمة المدينة تهت عنه قليلاً ، ركض خلفي كالطير ولما اشتد لهاثهارتميت على الارض ابكي .
<<<
كان لجدي غرفته الخاصة وفي احدىالزوايا تجلس باسترخاء خزانة صغيرة زجاجها مكسور تحتوي على بعض الكتب القديمة لصادقالرافعي ومصطفى لطفي المنفلوطي وجبران خليل جبران وعدد كبير من الكتب الدينية وفيالزاوية الاخرى دق مسمار طويل بالجدار علق عليه عشرات (السبحات) كان قد جمعها منأصدقائه القادمين من بيت الله الحرام وعلى رف مجاور المهباج والمحماسة اللذين يصنعبهما قهوته، وخلف الباب النرجيلة المزينة بالخرز والسلاسل الفضية، وفي منتصف الحائطصورة قديمة لوالد جدي الذي هاجر الى الارجنتين منذ فترة طويلة وانقطعت اخباره ولمتصله منه سوى عشر رسائل، كان محظوراً علينا الدخول الى الغرفة خوفاً من العبثبمحتوياتها لكني كنت ادخل خلسة بين الحين والحين لأخذ كتاباً أقرؤه واعيده دون انيحس بي احد وهكذا قرأت العبرات والنظرات وتحت ظلال الزيزفون والمجنون والمواكبوو...

ذات فجر صرخت جدتي بأعلى صوتها فاستيقظ جميع من في الدار، ركض الجميع الى غرفتها كانت بداية النهاية لرجل كان اذا غضب اهتز واذا اهتز كاديتصدع البيت واذا ضحك عمت الفرحة للجميع، وعند الشروق اجتمع المحبون يعزون ويأخذونبالخاطر وطلعت رائحة البخور ونبت الحزن في الصدور وصارت الحسرات كبيرةكالاشجار.
وعندما انتهى العزاء دخلت غرفة جدي فوجدت جميع الاشياء وقد لفهاالحزن....

</STRONG>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكاية جدي00 قصة حسين خلف موسى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
للنشر....ملتقى المصباح الثقافي :: فضاءات ..أدبية وثقافية :: فضاء الرواية و القصة والسرد-
انتقل الى: